شارك

أعلنت وكالة أنباء “فارس” عن مقتل 10 عسكريين إيرانيين، بينهم قادة كبار من الحرس الثوري الإيراني، بمعارك مع قوات المعارضة في محافظة حلب شمالي سوريا.

وبحسب الوكالة، من بين القادة القتلى في هذا الحادث، أحمد غلامي ومصطفى رشيدبور، الذين قتلا بمعارك ضد المعارضة في حلب، دون تحديد زمن مقتلهم.

وأضاف موقع “راهيان نيوز” الإيراني، أن 6 من بين أولئك القتلى، سيتم دفنهم غدا الخميس، في مدينة “قم” الإيرانية، إلى جانب عنصرين من “لواء الفاطميين” التابعين للميليشيات الأفغانية، بحسب موقع “مشرق نيوز”.

جدير بالذكر أن نحو 1300 عسكري إيراني على الأقل قتلوا في سوريا منذ بداية الأزمة عام 2011 وحتى الآن.

لا يوجد تعليقات

اترك تعليقا