شارك

أصدرت المبادرة العربية الشعبية لمواجهة عدوان النظام الإيرانى بيانا تندد فيه من تزايد الإختفاء القسرى داخل إيران، وحذرت من إستمرار الإرتفاع الغير مسبوق فى حالات الإختفاء القسرى لنظام الإيرانى والمستمرة منذ عام 2015.

وإتهم البيان النظام والأمن الإيرانى باستهداف النشطاء من الشعب العربى الاحوازى والبلوشى وغيرهم، والقيام بتعذيهم فى محاولات لإرهاب المعارضين والعمل على اسئصال المعارضة السلمية نهائيا من إيران لتكون بلا معارضة فى ظل مطالب المعارضة بحق تقرير المصير والإستقلال.

وأكد البيان إن المئات من النشطاء السياسيين والحقوقيين والمتظاهرين من الإحواز و البلوش ومن بينهم إطفال لم تتجاوز اعمارهم 14 عاما اختفوا، ولم يتم العثور عليهم.

وندد البيان بحملة المداهمات الأمنية التى يقوم بها النظام الإيرانى لمنازل النشطاء بشكل عشوائى، والقبض عليهم لفترات طويلة دون تحقيق ويظلوا دون أكل ولا شرب طوال فترة اعتقالهم.

وطالب البيان بعقد جلسة خاصة لمناقشة الانتهاكات الكبيرة للنظام الايراني واتخاذ إجراءات رادعة ضدة خلال إجتماع مجلس حقوق الانسان التابع لأمم المتحدة في 12 سبتمبر القادم رقم 33.

لا يوجد تعليقات

اترك تعليقا