شارك

قال وزير البترول المصري، طارق الملا، الأحد، إن بلاده سددت 5.4 مليار دولار تمثل إجمالي ثمن مشتريات النفط والغاز الطبيعي من شركات النفط الأجنبية العاملة في البلاد خلال عام 2015-2016.
ومن بين الشركات الأجنبية، التي تعمل في أنشطة استكشاف وإنتاج النفط والغاز في مصر “بي.بي” البريطانية وشل الهولندية وإيني الإيطالية.

وأضاف الملا أن مصر سددت أيضا، خلال السنة المالية 2015-2016 المنتهية في 30 يونيو الماضي، 100 مليون دولار من المستحقات المتأخرة عليها، لتصل إلى 3.4 مليار دولار مقارنة مع 6.3 مليار دولار في نهاية عام 2013.

ويقول مسؤولو الشركات الأجنبية العاملة في مصر إن شركاتهم تقوم بضخ استثمارات فى قطاع النفط، على أن تسترد الأموال التي أنفقتها من خلال الحصول على نسبة من الإنتاج من حقول النفط والغاز.

وقال الملا إن بلاده تخطط “لسداد دفعة جديدة من المستحقات المتأخرة لشركات النفط الأجنبية خلال الربع الأخير من العام الحالي”.

ولم يحدد الملا حجم الدفعة المستهدف سدادها من مديونية الشركاء الأجانب في الربع الأخير..

لا يوجد تعليقات

اترك تعليقا