شارك

تمكن فريق طبي بمدينة الملك فهد الطبية بالسعودية من إتمام عملية جراحية معقدة ونادرة، بزراعة أنسجة العظم المستعارة من الساق إلى الساعد باستخدام تقنية الجراحة المجهرية، لطفلة سعودية عانت ست سنوات من تآكل العظام في ساعدها مسببة لها إعاقة.

وأفادت وكالة الأنباء الإسلامية الدولية (إينا) أن الطفلة ذات الـ 12 عاماً كانت تعاني من التهاب دموي حاد انتقل إلى عظمة الزند ما أدى إلى تآكل العظم بنسبة 80 في المئة نجم عنه انفصال عظمة نصف القطر من الكوع وميول حاد في الرسغ، حيث أصبحت عاجزة عن استخدام يدها، فتمت دراسة حالتها من قبل الاستشاريين المختصين في مدينة الملك فهد الطبية، وأعلنوا عن وجود الإمكانية لعلاجها، واستعدادهم بإجراء العملية التي تكللت بالنجاح.

وأوضح استشاري رئيس قسم جراحة التجميل الدكتور لؤي السالمي، أن هذا النوع من العمليات يعد نادرا جداً خصوصا في الأطفال حيث لم يكتمل النمو وتكون الأنسجة جدا صغيرة ودقيقة، وتحتاج جراحين ماهرين ومحترفين، لتتم عملية الاستئصال والزرع واستخدام أحدث التقنيات والأجهزة الطبية.

لا يوجد تعليقات

اترك تعليقا